رسالة كهل مبعثر

:أجابها
كنت خلفك أراقبك
تركضين غاضبة
لم كل هذا الغضب
أعرف أنك لا تتحملي العتاب
سأتوب يوماً لك ، حتما سنلتقي
أعلم أن مصيري أنت
صديقتي ، حبيبتي ، رفيقتي
في خضم معاركي ، في خضم معاركك
لم أعلم أنك في انتظاري
و لكني أتسائل ماذا تنتظرين
تسجنيني داخلك
فكرت أن صمتك بداية إنسحاب
دائما تعارضين ، بكيت
بكيت كطفل اضاعته أمه
أحسست بليتم دونك
كلما، وجدتك ، تعرضين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s