عن الصداقة

Image

كتب جبران خليل جبران: لا تجالس أنصاف الأصدقاء، هل عندما كتب هته الكلمات كان حزين مثلي عندما أرددها ؟ 

لأول مرة أغضب منها، لكني حزينة أكثر !! 

كنت قد عاهدت نفسي أن لا أصادق من يغضبني و يحرجني فيحزنني …

صديقتي اخترتها، و احترمتها لمواقفها معي و مع آخرين.

لكنها اليوم حاكمتني، و أعلمتني أني عاهرة، لكني هل ادعيت يوما أني مريم العذراء ؟ 

هل كانت كل هذا الوقت صديقتي نصف صديقة ؟ أم هي لم تصادقني أبدا ؟؟ 

الصداقة غريبة في زمن إرتفاع الأسعار، لم يحاكم الأصدقاء بعضهم البعض ؟ أليس من الأسهل أن لا نتصادق ؟ 

كان موقف غبي، لم أعرفها، ربما اليوم عرفتها، لا أريدها صديقتي. 

سأظل احترمها، سأظل أحبها، لكن لن أصادقها هذا كل ما في الأمر، هذا ما يحزنني، و يزعجني …

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s