تستوطني هذا المساء

هادئ كالسحاب

اغفر لك غيابك

لعنتني عشتار

اضرمت النار

مساء هادئ، أسمع الريح

ريح لا تحرك السحاب

تستوطني هذا المساء

لا اقاومك

رغم استسلامي، أنزف

غفرت لي عشتار ذنبي

أهدتني السلام

قدمتك قربانا

أهديك موتي

اني أنزف

يصورون آفاق كارثة

فأفزع

لكن الموج أزرق أسود

يصارع

أخبرتني الريح

أنك لا تخافها، أنك مازلت هادئ

أخبرتني أنها معركة لذيذة

أنك من أجلي ستقاوم

Image

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s