وجدته

 أقسمت أن تحبك دون عقد 

قررت أن تهواك، عانقت الأمل 
تركت  بين ذراعيك تعبها قلقها و حيرتها 
ستحبك دون حواجز 
لا تدري الصبية من أين أتيتها

أنت لا تشبهها، و لا تشبهك 

هي تعلم أنها تريدك ،

لا تدري  لماذا 

لا تعرف كيف ،

ما يهمها ما يفرحها

تريدك 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s